ستارتايمز11

منتدى التقافة و الاسلام


    دوالي الساقين ...... وجمال المرأة خاص بالاكاديمية

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 42
    تاريخ التسجيل : 05/12/2010

    دوالي الساقين ...... وجمال المرأة خاص بالاكاديمية

    مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 06, 2010 8:32 pm




    بسم الله الرحمان الرحيم

    الدوالي في أبسط تعريفاتها هي عبارة عن أوردة سطحية ظاهرة للعين تعرضت لتوسع وتمدد في

    قطرها واتخذت مسارا متعرجا، والدوالي الوريدية من المشكلات الجمالية المؤثرة والواضحة على

    البشرة، وخصوصا عند النساء، بسبب ظهور الشعيرات والأوردة الصغيرة والسطحية على شكل

    خطوط متعرجة، ذات ألوان مختلفة تراوح بين الأحمر والأخضر والأزرق في بعض الأحيان، وتكون

    غالبا في منطقة الأطراف السفلية في الفخذين والساقين.



    دوالي الساقين من الاضطرابات الوعائية التي ترتبط بالأمراض المهنية بشكل أساسي، وتؤثر سلبا

    على المراة المصابة بها، ليس بسبب الأعراض العضوية التي تنجم عنها فحسب، وإنما بسبب

    تأثيراتها النفسية أيضا، فهي تعوقها عن القيام ببعض الأنشطة والهوايات، وتتسبب في

    الانزعاج والكثير من الإحراج للنساء.



    أنواع الدوالي



    تنقسم الدوالي إلى :

    1-دوالي خِلْقية، وهي الدوالي التي تشاهد أعراضها بالدرجة الأولى منذ الولادة

    والطفولة.

    2-الدوالي التي تعقب حدوث جلطة وريدية داخلية، والتي تسبب زيادة في حمولة الأوردة

    السطحية للدم نتيجة انسداد الأوردة الداخلية وعدم استطاعة الدم العودة بحرية من الأطراف السفلى

    إلى القلب.

    3-الدوالي التي تعقب إصابة الطرف السفلي بصدمة، كأن يتعرض الإنسان إلى ركلة أو صدمة لساقه.


    ومن الأنواع الأخرى دوالي الحمل، فهي التي تظهر خلال الحمل الأول أو في فترات الحمل اللاحقة،

    وتنتج عن أسباب هرمونية وأخرى متعلقة بديناميكية سريان الدم داخل الأوردة خلال الحمل في

    منطقة ما حول الشرج (البواسير) أو في المهبل، ودوالي البدانة المفرطة التي تنجم عن تراكم

    الشحوم بدرجة كبيرة في الأطراف السفلى.



    الأسباب

    1- عوامل حركية بحتة في أسلوب سريان الدم داخل الأوردة.

    2- بعض الأحيان بشكل وراثي وعائلي .

    3- نادراً ما يكون لها علاقة بأية أمراض جهازية داخلية.

    4- استخدام حبوب منع الحمل .

    5- تكرار الحمل والولادة.

    6- أسباب خِلقية كضعف صمامات الأوردة عند الولادة.

    7- الإفراط في الوزن، والهرمونات الأنثوية تؤدي إلى تمدد الأوعية الدموية، وكذلك الاضطرابات

    الهرمونية والوعائية.

    8- الجلوس أو الوقوف الدائم، خصوصا في المهن التي تحتاج إلى ذلك.



    *** طرق علاج دوالي الساقين ***


    - ممارسة التمارين الرياضية .

    - استعمال بعض الأدوية من قبل الطبيب المختص.

    - ارتداء الجوارب المرنة الطبية أو لاصقات الدوالي التي تحيط بربلة الساق بشكل متكيف.

    -التدليك قد يعزز عودة الدم في الأوردة.

    -يمكن اللجوء إلى العلاج بالليزر إذا كانت الدوالي رفيعة أو بشكل شعيرات دموية، أما إذا كانت

    متوسطة الحجم فيمكن علاجها بالتصليب، أي بحقنها بمادة كيميائية.



    *** الوقاية من دوالي الساقين ***


    _ ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم والإكثار من الحركة، لتحسين قوّة الساقين والدورة

    الدموية فيهما وقوة الأوردة الدموية، والتركيز على الرياضه التي تؤدي إلى تحريك الساقين مثل

    المشي و الجري والسباحة وغيرها من أنواع الرياضه ؛ لزيادة ضخ الدم في الأوردة إلى أعلى.


    _ التحكم في الوزن وتجنب الإصابة بالبدانة، والمحافظة على التناسق العام للجسم، والحرص على

    تناول الغذاء الصحي والمتوازن والغني بالألياف، والاعتدال في تناول المأكولات المالحة وتناول

    الخضار والفواكه والماء والخبز البر لتجنب الإمساك الذي يساهم في نشوء الدوالي .


    _ تجنب لبس الأحذية العالية الكعبين وأن تستبدل بها أحذية منخفضة وواسعة ومريحة، تساعد على

    تحريك عضلات الساق بشكل أكبر.


    _ تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة دون أخذ قسط كاف من الراحة .


    _ عدم عقد الأرجل عند الجلوس، وينصح برفع الأقدام لمدة 10 - 15 دقيقة من ثلاث إلى أربع مرات

    في اليوم، لتحسين دورتها الدموية، ويفضل رفع الرجلين أثناء النوم لمساعدة العودة الوريدية

    وتخفيف وإزالة الاحتقان.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 11:44 pm